الثلاثاء , 16 سبتمبر 2014

آخر الأخبار
Home » المنوعة » الطائرة الماليزية : هل ترقد الرحلة (370) بقاع المحيط الهندي؟ المدمرة الأمريكية (كيد) بطريقها إلى هناك

الطائرة الماليزية : هل ترقد الرحلة (370) بقاع المحيط الهندي؟ المدمرة الأمريكية (كيد) بطريقها إلى هناك

متابعة / صحيفة الاستقامة – يزداد مصير الطائرة الماليزية غموضا، رغم مرور أسبوع منذ اختفائها بعد ساعتين من إقلاعها من كوالالمبور في رحلة إلى الصين، على متنها 239 شخصا، وتشارك 13 دولة في عمليات بحث واسعة، لتحديد موقع طائرة البوينغ “777″ التي أثارت التحقيقات، منذ فقدان أثرها السبت الماضي، تساؤلات محيرة أكثر من تقديم أجوبة .

وقال مسؤول أمريكي بارز لـCNN، إن السلطات الماليزية تعتقد أن الأقمار الصناعية ربما التقطت ذبذبات أو “أزيز” pings من نظام “الاتصالات والإبلاغ بالطائرة ” المعروف بـ”آكارز” ACARS من الرحلة “370″، بعد 4 أو 5 ساعات، من فقدان بعد فقدان الاتصال بها، ما يعني بأن الطائرة حلقت فوق المحيط الهندي، وهو مسار معاكس لخط الرحلة المقرر.

وأوضح المصدر، وبالاستناد إلى معلومات تشاركتها السلطات الماليزية مع نظيرتها الأمريكية،  إنه وضعا في الاعتبار تلك المعلومات بجانب وقود الطائرة، فأنه من المرجح بأن الطائرة بلغت المحيط الهندي، مضيفا: “هناك احتمال كبير للغاية بأن الطائرة في قاع المحيط الهندي.”

وكانت السلطات الماليزية قد أوضحت فور الإعلان عن فقدان الطائرة، فجر السبت، بأن وقودها يكفي لمدة 7.5 ساعة، منذ اختفائها بعد نحو ساعتين من الإقلاع بكوالالمبور.

ويضاف الترجيح  الأخير إلى قائمة من سلسلة احتمالات، أفادت السلطات الماليزية إنها لا تستبعد أي منها، إلا أن جميعها أصاب الخبراء بالحيرة بشأن لغز اختفاء الرحلة “370″.

ودفع الاحتمال الأخير، وطبقا للمسؤول الأمريكي،  بالولايات المتحدة لقرار إرسال المدمرة “يو اس اس كيد” للبحث في المحيط الهندي، الذي يعتبر ثالث أكبر محيطات  العالم. انتهى4

الطائرة الماليزية : هل ترقد الرحلة (370) بقاع المحيط الهندي؟ المدمرة الأمريكية (كيد) بطريقها إلى هناك Reviewed by on . متابعة / صحيفة الاستقامة - يزداد مصير الطائرة الماليزية غموضا، رغم مرور أسبوع منذ اختفائها بعد ساعتين من إقلاعها من كوالالمبور في رحلة إلى الصين، على متنها 239 متابعة / صحيفة الاستقامة - يزداد مصير الطائرة الماليزية غموضا، رغم مرور أسبوع منذ اختفائها بعد ساعتين من إقلاعها من كوالالمبور في رحلة إلى الصين، على متنها 239 Rating:
scroll to top